نايل سات 201 – 7 درجات غرب - التردد: 12188 استقبال أفقي - معدل الترميز  27500 - عامل تصحيح الخطأ 3/4 أو AUTO
970×90
970×90
970×90
970×90
الأخبار

جمعة غضبٍ تجتاح العالم: القدس عربية!

جمعة غضبٍ تجتاح العالم: القدس عربية!

جمعة غضبٍ تجتاح العالم: القدس عربية!

تظاهر الآلاف اليوم الجمعة في أرجاء العالم تضامناً مع القدس ورفضاً لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.

الفلسطينيون صلّوا في المسجد الأقصى، ووصل عددهم الى 27 ألف مصلٍّ، وعقب انتهاء الصلاة شهدت مدن القدس ورام الله وبيت لحم والخليل، مسيرات احتجاجية، وخرج المئات من الجوامع، فيما تطورت الاحتجاجات إلى مواجهات مع القوات الإسرائيلية في بعض المناطق.

واعتدت القوات الإسرائيلية على عشرات المعتصمين أمام باب العامود في القدس.

وشهدت مدينة البيرة الملاصقة لرام الله، استنفارا للجيش الإسرائيلي منذ صباح الجمعة، حيث نصب الجنود خياما واعتلى العشرات منهم التلال.

ويطلق الجنود الإسرائيليون على فترات رصاصا مطاطيا على المحتجين

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة 95 شخصا في الضفة بما فيها القدس، بينهم مصاب واحد بالرصاص الحي، و21 بالرصاص المطاطي، فضلا عن 72 حالة اختناق بالغاز، فيما تعرض شخص واحد للضرب.

في لبنان، خرجت تظاهرات ومسيرات رافضة للقرار الأميركي ومشددة على هوية القدس العربية، وسارت تظاهرات عقب صلاة الجمعة في المخيمات الفلسطينية وفي عدد من المناطق في صيدا وطرابلس وبيروت، كما تنظم تظاهرة كبرى غدا في ضاحية بيروت.

في تونس، تظاهر آلاف الاشخاص تنديدا بالقرار الاميركي، وكان البرلمان التونسي تبنى بيانا ندد فيه بقرار ترامب داعيا الحكومات في البلدان العربية والمسلمة الى تحمل مسؤلياتها لابطال قرار ترامب.

وفي الأردن ندد مئات المتظاهرين امام مبنى السفارة الأميركية في عمان باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لـ”اسرائيل” واحرقوا صوره وعلم الولايات المتحدة هاتفين “الموت لاسرائيل”، وسط اجراءات أمنية مشددة.

من جهة اخرى، نفذ آلاف الطلاب وقفة احتجاجية داخل حرم الجامعة الاردنية في عمان منددين بقرار ترامب ومطالبين بالغاء معاهدة السلام الموقعة مع اسرائيل عام 1994 ومقاطعة واشنطن.

وفي مصر، خرج العشرات من المصلين من الجامع الأزهر، ومسجد الحسين، عقب صلاة الجمعة، في تظاهرات؛ للاحتجاج على قرار ترامب، وتسببت الأعداد الكبيرة المشاركة في التظاهرة، في غلق طريق الأزهر.

وردد المتظاهرون هتافات: “لا إله إلا الله.. الصهيوني عدو الله”، “من مراكش للبحرين شعب واحد لا شعبين”، “ثورة ثورة عربية ضد الهجمة الصهيونية”، “الأزهر قال الحق.. القدس لينا حق”، “بالدم بالروح القدس مش هتروح”.

وكان آلاف الأتراك في مدن تركية مختلفة، قد خرجوا بتظاهرات رفعوا خلالها الأعلام التركية والفلسطينية واعتصموا أمام القنصلية الاميركية في إسطنبول.

وشهد العالم الاسلامي تظاهرات عدة، وقد خرج آلاف المحتجين في إندونيسيا وماليزيا في مسيرات، الجمعة، تنديدا بقرار ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في وقت شددت السلطات الأمن حول سفارتي الولايات المتحدة في البلدين.

وانضم زعماء الدولتين الآسيويتين إلى الأصوات التي أدانت قرار ترامب بشأن القدس، الذي أعلنه الأربعاء.

وتجمع عدة آلاف من المحتجين وأخذ بعضهم يردد هتافات معادية للولايات المتحدة وأحرقوا دمية على شكل ترامب، أمام السفارة الأميركية في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وفي إندونيسيا، وصل مئات المحتجين إلى السفارة الأميركية في جاكرتا عاصمة أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان، وارتدى بعضهم الكوفية الفلسطينية الشهيرة ولوحوا بالعلم الفلسطيني فيما كبر آخرون، وفق “رويترز”.
[17:24, 12/8/2017] Foad Khreis: نوّاب لبنان يتضامنون مع القدس.. وبرّي يرفع توصية الى الادارة الاميركية

عقد المجلس النيابي جلسة تضامناً مع القدس، ورفضاً للقرار الاميركي باعلان القدس عاصمة لاسرائيل.

وفي ختام الجلسة، تلا رئيس مجلس النواب نبيه بري توصية الى الادارة الاميركية ومجلس الامن باسم الشعب اللبناني. وجاء في التوصية النيابية:

– ان مجلس النواب اللبناني المجتمع لبحث موضوع القرار الاميركي بخصوص القدس يعتبر القرار يقود الى الحروب ويهدد الامن والسلام الاقليمي والدولي ويشكل غطاء للاحتلال الاسرائيلي وعدوانيته وكل تجاوزاته على القوانين الدولية ويشجع القرارات العدوانية ويشجع لشطب القضية الفلسطينية تمهيدا لصياغة.

– مجلس النواب يدين القرار الاميركي بنقل السفارة الى القدس ويؤكد ان السلام العالمي ينطلق من تأكيد الحقوق والاماني للشعب الفلسطيني في العودة وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

– نؤكد على دعم حق الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع للتخلص من الاحتلال الاسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية.

-الرفض الشديد من موقف الادارة الاميركية بشأن اقفال مكتب منظمة التحرير في واشنطن.

– المطالبة باخلاء سبيل البرلمانيين الفلسطينيين المختطفين والمعتقلين في سجون الاحتلال او الموقوفين اداريا.

– مجلس النواب يدعم المصالحة الوطنية الفلسطينية التي تتم من خلال منظمة التحرير.

– ندعو الى توجيه الطاقات كافة لاستكمال مسيرة الاستقلال الناجز بعودة اللاجئين إلى ديارهم وإقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة.

وكان بري​ افتتح ال​جلسة قائلاً: “من يتجرأ على ​القدس​ يتجرأ على ​المسجد الاقصى​ وعلى ​كنيسة القيامة​ وبالتالي على ​لبنان​”.

وأضاف بري: “بسم الله قاصم الجبارين افتتح هذه الجلسة”.

وكانت كلمات للنواب، فقد اكد الرئيس نجيب ميقاتي أن “القرار الاميركي بخصوص القدس يؤشر بكل وضوح الى نية لالغاء القضية الفلسطينية بشطب ابرز عناصر قوتها وديمومتها”، ودعا لأن يكون شعار اليوم “معاً صفاً واحداً نحو القدس عاصمة ابدية لدولة فلسطين”.

أما النائب ستريدا جعجع فدعت الى انتفاضة انسانية، مسيحية – اسلامية، عابرة للحدود والقارات، وقادرة على ايقاف مفاعيل قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والدفع جدياً نحو السلام، على أساسِ حلّ الدولتين.

النائب ابراهيم كنعان قال باسم تكتل التغيير والاصلاح إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب معاكسٌ للقرارات لدولية ولاتجاهِ السلام، ولفت كنعان الى ان التكتل يدين خطوة ترامب التي أتت من جانبٍ كان من المفترض أن يكونَ من اهمِ الساعينَ الى السلام.

النائب عماد الحوت قال: القدس ليست مدينة على الخارطة فقط وإنما أرض رسالة المسيح وعنوان صراع وجودي مع عدو صهويني”، داعياً الحكومة الى استدعاء السفيرة الاميركية وإبلاغها بالموقف اللبناني من قرار ترامب المناهض له”.

النائب بطرس حرب اعتبر لبنان دولة وشعباً يرفض أي طرح يرمي إلى تحييده عن الصراع العربي – الإسرائيلي، مؤكداً تمسك لبنان بالقرارات الشرعية.

من جهته، وجّه وزير التربية مروان حمادة رسالة إلى جميع المؤسسات التعليمية لتجري نقاشاً لمدة ساعتين يوم الاثنين المقبل بشأن القدس.

النائب مروان فارس رأى أن لا مفاعيل قانونية لقرار ترامب.

النائب غازي العريضي دعا الى ولادة مقاومة ميدانية على ارض فلسطين، معتبراً أن المطلوب في العالم العربي حوار عربي-عربي وعربي-ايراني ونتطلع على اخوتنا في لبنان لحفظ امن المخيمات.

النائب فادي الهبر اعتبر ان قرار الاعتراف فيه تقويض لعملية السلام ويؤخّر حلّ مسألة اللاجئين الفلسطنيين في لبنان.

أما النائب عاصم قانصوه فقال إن القدس هي العاصمة العربية الاساسية للثقافة العربية وهي تاريخنا وحضارتنا وعروس عروبتنا.

من جهته، اقترح رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن يستضيف لبنان مؤتمراً جامعاً إسلامياً – مسيحياً عربياً للبحث في قضية القدس، معتبراً اننا أمام عدوان جديد لتحقيق مصالح اميركية اسرائيلية مشتركة على حساب القدس وفلسطين والقرار الاميركي اهانة لئيمة لكل النضالات الفلسطينية.

print
المصدر : NBN

ذات صله

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

} } //end class